720 * 180

إيطاليا تعلن فقدان أثر نحو 30 مهاجرا اثر انقلاب مركب قبالة سواحل ليبيا

أعلن خفر السواحل الإيطالي فُقدان حوالى 30 مهاجرا بعدما انقلب قاربهم قبالة سواحل ليبيا أثناء محاولة سفينة شحن كانت تبحر في المنطقة إنقاذهم،

وأعلن جهاز خفر السواحل إنقاذ 17 مهاجرا، مشيرا إلى أن عمليات البحث عن المفقودين مستمرة بعد محاولة إنقاذ في الصباح الباكر في منطقة بحث وإنقاذ تقع ضمن صلاحية السلطات الليبية.

وأفاد خفر السواحل في بيان بأنه “خلال عمليات الإنقاذ، انقلب المركب أثناء نقل المهاجرين: تم إنقاذ 17 شخصا بينما فُقد نحو 30 مهاجرا”.

تأتي هذه المأساة الجديدة، في حال تأكيدها، بعد أسبوعين على مصرع 76 مهاجرا بعد غرق قاربهم قبالة سواحل منطقة كالابريا في جنوب إيطاليا.

خلّف غرق القارب صدمة في إيطاليا وأثار انتقادات شديدة للحكومة اليمينية المتطرفة بقيادة جورجيا ميلوني التي انتخبت على خلفية وعود بمكافحة الهجرة غير النظامية.

وأفادت “ألارم فون” (هاتف الإنذار) وهي مبادرة أطلقت في العام 2014 لرصد المتوسط أوجدت خطا هاتفيا منظما ذاتيا للاجئين المستغيثين في البحر، بأنها تلقّت اتّصالا من المركب حينما كان على بعد نحو 160 كلم إلى شمال غرب بنغازي.

350 * 350

كذلك كشفت المبادرة أنها أبلغت السلطات الإيطالية بالأمر صباح السبت.

من جهتها، أعلنت منظمة “سي ووتش” غير الحكومية الألمانية عبر تويتر السبت أن طائرتها الاستطلاعية رصدت قارب المهاجرين الذي “كان محملاً بما يفوق بشكل خطير قدرته الاستيعابية وسط أمواج عاتية”.

وذكر خفر السواحل أن “ألارم فون” أبلغ مركز تنسيق الإنقاذ التابع لروما عن المركب السبت، كما أبلغ السلطات المالطية واللبيبة بالأمر.

وأبلغ مركب تجاري توجّه إلى موقع قارب الهجرة عن مشكلات واجهته أثناء عملية إنقاذ جراء سوء الأحوال الجوية.

– عملية بحث وإنقاذ –

في الأثناء، أعلنت السلطات الليبية المسؤولة عن جهود البحث والإنقاذ في هذه المنطقة، عدم توافر المراكب التابعة للبحرية وطلبت مساعدة روما التي أرسلت ثلاث سفن تجارية كانت قريبة باتّجاه المركب، بحسب خفر السواحل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.