720 * 180

اختتام الدورة ال14 للأيام التجارية لجهة طنجة تطوان الحسيمة

اختتمت مساء أمس الجمعة بتطوان ، فعاليات الدورة ال14 للأيام التجارية الجهوية ، التي نظمتها غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة بشراكة مع الفاعلين المؤسساتيين والتجاريين والاقتصاديين بالمنطقة ، تحت شعار: “الرقمنة مفتاح الرواج والتنمية التجارية”.

وتميز الحفل الختامي للأيام التجارية ، التي انطلقت يوم 17 من فبراير المنصرم ، بمداخلات ركزت على ضرورة تشابك جهود كل المتدخلين الجهويين للتجاوب مع انتظارات التجار و الاهتمام بقضاياهم الاجتماعية، وكذا مواكبتهم على تطوير أنشطتهم التجارية عبر اعتماد أدوات جديدة تتماشى وتطور العصر مثل الرقمنة وشبكات التواصل الاجتماعي .

كما شددت المداخلات على ضرورة استقطاب القطاع التجاري غير المهيكل للانخراط في المسار الاقتصادي المنظم والاستفادة من الاستراتيجيات والمخططات التي خصصتها الدولة لهذا القطاع ،و كذا إحداث برامج أخرى تحفيزية تروم خلق فرص الشغل، وخلق الرواج التجاري في منطقة لها تقاليد تجارية قديمة .

وبعد الإشارة الى نجاح الأيام التجارية على مستوى التسويق والتحسيس والتكوين الذي تناول قضايا الساعة التي تستأثر باهتمام التجاري في الجانبين المالي والاقتصادي ، اعتبرت المداخلات أن الفعالية السنوية التجارية تزامنت و بداية الأبواب المفتوحة لمنطقة الأنشطة الاقتصادية بالفنيدق، تحت شعار: “قطاع التجارة رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية”، التي يعول عليها لتحريك عجلة الاقتصاد بالمنطقة .

350 * 350

وعرف الحفل الاختتامي تكريم وتوزيع دروع وشهادات تقديرية على مؤسسات ساهمت في إنجاح هذه الدورة، من ضمنها الجماعات الترابية و فعاليات منطقة الأنشطة الاقتصادية بالفنيدق، كما تم تكريم مؤطري دورات التكوين في مجال الرقمنة وخبراء في المالية ونساء مقاولات وفعاليات تجارية.

وجرى أيضا بالمناسبة تكريم الفرق التي احتلت المراتب الثلاثة في الدوري الأول للتاجر لكرة القدم، الذي نظم على هامش الأيام التجارية ، ويتعلق الأمر بفريق تجار سوق الباريو المحتل للمرتبة الأولى ، ووصيفه فريق تجار سوق الحي المدرسي المحتل للمرتبة الثانية، ثم فريق تجار سوق باب النواذر .

و تندرج الأيام التجارية الجهوية، المنظمة بشراكة مع الجماعات الترابية بمختلف مناطق الجهة وجمعية التجار والمهنيين، في إطار دعم ومواكبة تجار جهة الشمال، والمساهمة في ترويج منتجاتهم وخدماتهم .

وسعت التظاهرة إلى خلق دينامية تجارية قوية من خلال الترويج التجاري عبر اعتماد التخفيضات الصغرى، ومواكبة الأسواق التجارية، وعلى رأسها منطقة الأنشطة الاقتصادية بالفنيدق، وتأطير التجار والمهنيين في القضايا المستجدة وتكوينهم في المجالات المختلفة المتعلقة بالرقمنة، وخلق فضاءات للتواصل والشراكة بين التجار ومهنيي القطاع عامة.

وتضمن برنامج هذه الأيام التجارية “موسم التخفيضات الكبرى 2023″، وندوات ولقاءات تأطيرية في قضايا مستجدة ذات الطابع الاقتصادي، وفي المجالات المختلفة للرقمنة، وتكوينات في الرقمنة والتسويق الإلكتروني، كما يضم البرنامج أنشطة موازية أخرى منها فعاليات ثقافية ورياضية وفنية وغيرها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.